يعود تاريخ هذه الحرفة في راشــيــا الــى الــقــرن السابع عشر وتعتبر من اقدم الحرف في البلدة ويقول الاستاذ مفيد سرحال في كتابه “حرمون، جبل الشيخ” انه وابان عهد الشهابيين بدا العمل بها وكان “الشهابيون يعتمدون عــلــى حــرفــيــي راشـــيـــا لتزيين نسائهم: حلي- اقـــراط- عقود- زنانير- قلادات وخواتم، بالاضافة الى اعنة الخيل وسنابكها، وقد نــمــت هـــذه الــحــرفــة وازدهــــرت الى ما بعد الانتداب الفرنسي، حيث وصــل عــدد المشاغل الى 30 مشغلا شملت ثمانين، عاملا وكان يسوّق في جبل العرب على يد آل الراسي وآل ايوب، ولاحقا في بيت المحترفين الذي انشأته وزارة السياحة اللبنانية العام 1950 لاستيعاب انتاج الحرفيين ا للبنا نيين وتسو يقه د ا خليا وخارجيا”.

silver 5

silver 4

 

وكـــــان الــعــمــل يـــقـــوم على تكاتف وتعاون الاسرة بكاملها وبـــمـــوازاة ذلـــك كــانــت المهنة تشكل مــورد العيش الاساسي لها وهذا دليل على الطلب الكبير الــذي كان موجودا عليها. وكان هناك العديد من العائلات التي مارستها وارتبط اسم المهنة بها ولا سيما آل اللحام، آل الراسي، آل ايوب، آل… شاتيلا. وغيرهم.

silver

 

silver 2

تتميز صناعة الفضة بانها عمل يـــدوي يعتمد على آلات يدوية وتقليدية، حتى ان طريقة العمل لم تتغير كثيرا منذ حوالي المئة عام، وهذا ما يميز الفضة المشغولة يدويا كانتاج محلي عن غيرها من الفضة المستوردة مــن الــخــارج وهــذه الاخــيــرة على كل هي الموجودة في الاســواق بشكل عــام والاكــثــر طلبا،

وفي حديثنا مع السيد عصام المقت علمنا بانه يشتري الفضة خاما ويقوم بكل العمل في مشغله فيقوم بتذويب الفضة على النار لمدة ساعة ولا يخلط الا بنسبة 5 بالمئة من النحاس وبعد التذويب يقوم بصب البضاعة لاعطائها الاشــكــال المختلفة، وبواسطة دولاب السحب يتم تحويلها الى خيطان فضية قد يصل طولها الــى مئة متر وبكثافة معينة بحسب الحاجة، والتسحيب كان يتم يدويا في السابق، وتلف على قطع حديدية لاعطائها الشكل المطلوب ومن ثم تستخدم في الزخرفة. والانتاج يكون متنوعا من عقود، خواتم، مسابح، اقراط واســمــاﺀ. وكــل كيلو من الفضة ينتج حوالي 40 قطعة فضية.